[

وصف فقير

وصف فقير

خَرَجْتُ في أحد الأيَّام منَ البيتِ أطْلُبُ المدْرَسَةَ ، وَرُحْتُ أجتَازُ الشّارِعَ الَّذِي بَدَأ يعجُّ بالنَّاسِ ، والتَّلاميذُ بَيْنَ ذَهابٍ وَإِيَابٍ. وفي إحدَى الزَّوايا فقيرٌ مِسكينٌ ، تَصَدَّمَتْ بِهِ الأيَّامُ وحَنَتْ ظهرَهُ السُّنونَ … إنَّهُ جالسٌ على الرَّصيفِ يَسْنُدُ ظَهْرَهُ المُقَوَّسَ إلى جِدارٍ قديمٍ ، ويَسْتُرُ جَسَدَهُ البالي بأسمالٍ مهترئَةٍ ، ويَمُدُّ يَدَهُ المرتجفةَ إلى المارَّةِ يَسْتَعْطيهِم … وهو يُطلقُ لِسانهُ بالدُّعاءِ بِصوتٍ متهدّجٍ… والمارَّةُ في زحمَةِ الاندِفاعِ لا يَسْمَعُون ولا يَنظُرونَ … وإنْ رأوا فَهُم لا يُبصِرون …   

انتقل إلى أعلى