[

وصف المدرسة

وصف المدرسة

المدرسة هي مصدر النّور لعقولنا وعيوننا . ففي المدرسة نتعلّم الدّروس ونكتسب المعارف والمبادئ الإسلامية.

مدرستي منزلي الثّاني ، عائلة كبيرة ممتدة ، صدرها رحب . مدرستي عبارة عن مبنى ضخم يضم صفوفًا مناسبة الحجم ، جدرانها تتزيّن بالرّسوم الدّراسية ومقاعدها بتلاميذ يطلبون المرح والعلم في آن واحد ، ستائرها الملونة تحجب عنّا أشعة الشّمس ، وتزيد الصّفوف جمالًا . والألواح الخضراء تتلّون بأهم المعلومات بالطّبشور الملّون .

ساحات المدرسة واسعة ، فالملاعب الرّياضية تضجّ بحماس اللّاعبين الصّغار ، وجدران الملاعب مكلّلة بقوانين مدرسية ونصائح أخلاقية ولوحات لموهوبين مبتدئين . أما مسرحها فيغنّي فرحًا في أيّام الاحتفالات .حديقتها مزيّنة يالورود والأشجار . أدراجها ينتظم عليها الطلاب صعودٍا ونزولًا كأننا في يوم كشفي .

في نهاية الدّوام تصطّف الباصات ، تنتظر لحظة الفرح بالعودة إلى البيت ولقاء الأهل .

مدرستي هي أسرتي الثّانية ، درب نجاحي وقوتي وفلاحي ، وأنا مهما وصفتك ستظلُّ كلماتي عاجزةً عن التّعبير وسيظلُّ مقامك في قلبي أعلى وأكبر . 

انتقل إلى أعلى