[

مهر خالد

مهر خالد (ج - ح - خ )

زارَ خالدٌ مَزْرَعةَ جَدّه في الجَبَلِ . رَأى في الزَّريبَةِ الخَروفَ الأَبْيَضَ، والْجَدْيَ الْأَسْوَدَ .

في الْخُمّ ، كانَتِ الدَّجاجَةُ تَحْضُنُ الْبَيْضَ ، فَتَخْرُجُ مِنْهُ صيصانٌ صَغيرَةٌ .

في الْاسْطَبْلِ يَعْتَني الجَدُّ بحِصانِهِ المُفَضَّلِ ومَهْرِهِ الْجَميلِ . قَدَمَ الْجَدُّ لِخالدٍ المُهْرَ الكَّبيرَ ، فَصَرَخَ مِنْ شِدَّةِ الفَرَحِ ، وعانَقَ جَدَّهُ عِناقًا طَويلًا .

انتقل إلى أعلى