[

ما أجمل الصبر!

ما أجمل الصّبر!

في أول يومٍ من شهر رمضان ، تناولَ رامي السّحورَ وصلّى الفجرَ ثم نام . وفي الصّباح ، استيقظَ وهو يشعرُ بالعطش . دخل إلى المطبخ وقال لأمه : أنا أشعرُ بالعطش وأريدُ أن أشرب ماءً باردًا في هذا الحر الشّديد . ردّت الأم : هذا طبيعي يا رامي ولكن علينا أن لا نستسلمَ ونقاومَ ، وأشغل نفسك بالصّلاة أو أي شيء آخر فتنسى شعور العطش . عاد رامي إلى غرفته لكنه لم يستطع التّحمل فقرر أن ينتظر خروج أمه من المطبخ ليدخل ويشرب الماء.

غادرت الأم المطبخ ، فتسلّل رامي وملأ كوبًا من الماء البارد . دخلت أمه فجأة ، وسألته : هل ستنهى صيامك بهذه السهولة ؟ وتابعت : الصّيام يا رامي ركن من أركان الإسلام وله فوائد صحية كثيرة ويريح المعدة ويخلص الجسم من السّموم كما يجعلنا نشعر بالفقراء ونعطف عليهم .

اقتنع رامي بكلام أمه ، وقرر أن يتحمل ويدرّب نفسه على الصّيام ، وعلم أنّه شعورٌ طبيعي في أول أيام الصّيام وسينتهي ويكمل صيامه بفرح وينال الأجر والثّواب .

انتقل إلى أعلى