[

قصة حرف ( ك ) كوثر

كوثر

نَجَحَتْ كَوْثَرُ في نِهايَةِ العامِ ووَعَدَها والِدُهَا بِهَدِيَةً ، فَذَهَبَتْ مَعَهُ إِلى السّوقِ ودَخَلَتْ مَحَلَ الأَلْعابِ وبَدَأَتْ تَتَأَمَلَها فَأَشارَتْ إِلى كُرَةٍ كَبيرَةٍ في رُكْنِ المَحَلِ فَقالَ لَها والدُها :”هذهِ الكُرَةَ خاصةٌ بالأَولادِ فلِمَ اخترتِهَا ؟ قالتْ : هيَ هَدِيَةً مِني لِأَخي كَريمٍ . أَمَّا أَنا فَأُريدُ أَنْ أَشْتَري هذا الكَتابَ وهذهِ الكَراسَةَ , فَإشْتَرى لَها والِدُها ما أَرادَتْ وشَكَرَها على حُبِّها لأَخيها كريمٍ , وعِنْدَ عودَتِها إِلى المَنْزِلِ كانتْ والدتُها قد أعدَّتْ لَها كَعْكَةً كَبيرَةً كَتَبَتْ عَلَيْها ” مَبْروك نَجاحِ كوثرِ ” فَرِحَتْ الأُسرَةُ وأَقامتْ حَفْلَةَ نجاحٍ رائِعَةٍ .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى