[

قصة حرف ( ظ ) ظافر والظّل

ظافر والظّل

في ظَلامِ إِحدى لَيالي الصَّيفِ . خَرَجَ ظَافرٌ إلى حَديقةِ دارِهِ وأَشْعَلَ النَّورَ ، فَظَهَرَتْ ظِلالٌ على الأَرْضِ ، فَقَرَرَ أنْ يَلْعَبَ مَعَها . نَظَرَ ظافرٌ فَرأى ظِلّ كُرْسِيّ ، حَرَكَ الكُرْسي فَتَحَرَكَ ظِلَّهُ , نَظَرَ أيضاً فَرَأى ظِلَّ مزهريَّةٍ مُتَدَلِيَّةٍ ، حَرَّكَهَا فَتحَركَ ظِلُّها، نَظَرَ وَراءَهُ فَرأى ظِلَّهُ . قَفَزَ ، فَقَفَزَ ظِلُّهُ مَعَهُ ، إِنْحَنَى فانْحَنَى ظِلُّهُ مَعَهُ وهكذا تَعَلمَّ ظَافرٌ أنَّ الظّلَّ يَظْهَرُ بِوُجودِ النَّورِ وأنَّ الظّلَّ يَتَحَرَّكُ مَعَ تَحَرُّكِ الأَشْياءِ .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى