[

علامات الوقف

صَحيحٌ أَنَّ الأسَدُ مَلُِك الغاباتِ ، وَأَقْوى الحَيَواناتِ ؛ غَيْرَ أَنَّ البَغْلَةَ الضّعيفَةَ استَطاعَتْ أَنْ تَنْتَصِرَ عَلَيْهِ، بِفَضْلِ ما لَدَيْها مِنْ ذَكاءٍ ! فَهَلْ تُصَدقَ ذلِكَ؟ لَقَدْ قيلَ : ” قيمَةُ الِإنْسانِ في قُوَةِ عَقْلِهِ ” .

انتقل إلى أعلى