[
حَنان تَشْتَري ثَوْبَ الْعيدِ

حَنان تَشْتَري ثَوْبَ الْعيدِ

حَنان تَشْتَري ثَوْبَ الْعيدِ

في الْمَساءِ ذَهَبَتْ حَنان مَعَ والِدَتِها إِلى الْمُجَمّعِ التِّجاريِّ، لِتَشْتَرِيَ ثَوْبَ الْعيدِ.

دَخَلَتْ حَنان وَوالِدَتُها دُكّانَ الْمَلابِسِ، فَقالَتِ الْأُمُّ لِلْبائِعِ: مَساءَ الْخَيْرِ! هَلْ أَجِدُ عِنْدَكَ الثَّوْبَ الْمُناسِبَ لِابْنَتي؟

أَجابَ الْبائِعُ: نَعَم. وَعَرَضَ عَلَيْها الثِّيابَ الْمَوْجودَةَ لَدَيْهِ.

اِخْتارَتْ حَنان الثَّوْبَ الزَّهْرِيَّ، وَقالَت: أُمّي، أُريدُ هذا الثَّوْبَ، مِنْ فَضْلِكِ!

وافَقَتْ والِدَةُ حَنان، وَدَفَعَتْ ثَمَنَ الثَّوْبِ لِلْبائِعِ.

انتقل إلى أعلى