[

حسام والربيع

حسامٌ والرّبيعُ

استيقظَ حسامٌ من نومه صباحًا على زقزقةِ العصافير . غادرَ سريرَه وأَسرَعَ إلى النّافذةِ . رأى فراشاتٍ تطيرُ من زهرةٍ إلى زهرةٍ . فراح يُراقبُها ويَتَأَمَّلُ الأزهارَ الزّاهيةَ بألوانها الرائعةِ ورائحتها الزّكيةِ . صَرَخَ حسامٌ : ” حلّ فصلُ الرّبيعِ ! حلّ فصلُ الرّبيعِ ! “.

انتقل إلى أعلى