[

جدي شاكر

جدّي شاكر

جدّي شاكر رجلٌ في السّبعين مِن عُمْرِهِ . لطيفُ المَعْشَر ورَقيقُ القَلبِ ، جَميلُ الحديثِ لِهذا هو محبوبٌ مِنَ الجَميع. كلّ يومِ أحد يزورُه جميع أفراد العائلةِ في بيتهِ . يُسرعُ الأحفادُ ويتحلقون حَوله لِيَحكي لهم القَصصَ المسلّية .

 

انتقل إلى أعلى