[
تمارا في الحديقة

تمارا في الحديقة

تمارا في الحديقة

خرجت تمارا مع أمها تتنزه في الحديقة ، فتسللت إلى أنفها رائحة الأرض المروية بالمطر ، أحسّت بالبرد النّاعم يداعب خديها .

راحت تشاهد الأشجار الملّونة بأوراق صفراء وحمراء، تساءلت : لِمَ هذه الأوراق صفراء وحمراء ؟ أجابت الأمّ  : إنّه فصل الخريف يا ابنتي ، فيه تصفر الأوراق وتتساقط على الأرض مودّعة الشّجر .هيا بنا ، نعود إلى البيت قبل أن يهطل المطر .

عادت تمارا وهي فرحة بقدوم فصل الخريف . 

انتقل إلى أعلى