[

بعد رحيل الظّلام

غربت الشّمسُ ، فحرّكتِ الرّيحُ الباردةُ الأغصانَ كأنّها تحضّرها لِما سيأتي من أمطار . اختبأتِ الأزهار في عروقها ، تساقطت قطرات المطرِ وارتفعَ صوتُها كموسيقى تعزفُ ألحانًا على وجه الأرض .

وبعدَ رحيلِ الظّلامِ توقفتِ السّماء عن هطولِ الأمطارِ ، وأشرقتِ الشّمسُ فغرّدتِ العصافيرُ وعمَّ الخَيرُ الأرضَ فتناسى النّاسُ أحزانَهم .

انتقل إلى أعلى