[

الوطن

الوَطْنُ يُعْطينا الأمْنَ ، ومعانيَ الحياةِ النَّبيلَةَ ، مِنْ حُبّ وَصِدْقٍ وَوَفاءٍ ، والوَطَنُ لا يعادِلُهُ وَطَنٌ آخرُ ، وسماءُ وطني أَجْمَلُ سَماءٍ ، وأرضُ وَطَني أَمْتَعُ أَرْضٍ ، وَحُبُّ الوَطَنِ يَجْري في دِمائِنا . فيجبُ الحِفاظُ عَلى الوَطَنِ ، وَأَنْ نَعْمَلُ مُخلِصينَ مِنْ أَجلِ الوَطَنِ ، دُمْتَ لَنا أُرْدُنَّ الأمْنِ والعِزّ. 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى