[

المعركة داخل أجسامنا

المعركة داخل أجسامنا

هَلْ عَرَفْتَ أَنَّهُ في بَعْضِ الأَحْيانِ تَحْدُثُ مَعْرَكَةٌ في داخِلِ جِسْمِكَ؟

تَدْخُلُ في أَجْسامِنا جَراثيمٌ وفيروسات بِواسِطَةِ طُرُقٍ مُخْتَلِفَةٍ ، وَهذِهِ الجَراثيمُ والفيروسات عالِقَةٌ في الهَواء الّذي نَتَنَفَسُهُ والطَّعامِ الّذي نَأْكُلُهُ والماءِ الّذي نَشْرَبُهُ . كَما أَنَّ الجُروحَ في الجِلْدِ تُعْتَبَرُ مَكانًا لِدُخولِ هذِهِ الجَراثيم والفيروسات ، وتَكونُ سبَبًا في الأمراضِ ، ولكنَّ الجْسمَ يُقاوِمُها ويُعْلِنُ الحَرْبَ عَلَيْها .

’’ والجنودُ المُدافِعونَ‘‘ في هذه المَعْرَكَةِ هي كُرَياتُ الدَّمِ البَيْضاءُ، وعِنْدَما تَتَعَمَّقُ الجراثيمُ والفيروسات الّتي تُسَبّبُ  الأمْراضَ في داخِلِ الجِسم ، تَتَكاثَرُ كُرياتُ الدَّمِ البيضاءُ ، وبَعْدَ مُرورِ مُدَّة مِنَ الزَّمَنِ يَرْتَفِعُ عَدَدُها ، فَتَصِلُ إلى مَكانِ تَغَلْغُلِ الغُّزاةِ . وفي هذا المَكانِ تَجْري مَعْرَكَةٌ وتَبْدَأْ كُرَياتُ الدَّمِ البيضاءُ بالدّفاعِ عَنِ الجِسْمِ ، بِواسطَةِ ’’ ابتلاع ‘‘ الغُّزاة والقضاءِ عليْهمْ.

وبِشَكْلٍ عام فإنَّ كُرَياتِ الدَّمِ البيضاءَ تَتَغَلَّبُ على الغُّزاةِ قَبْلَ أَنْ يَكْتَمِلَ تَكاثُرُها لِتُسَبّبَ المَرَضَ . ولكنْ يَحْدُثُ في بَعْضِ الأحيان أنَّ كُرياتِ الدَّمِ البيضاءَ لا تَنْجَحُ في القَضاءِ على الغُّزاةِ في الحالِ ، وعندئذٍ يُصابُ الجِسمُ بالمَرضِ . 

انتقل إلى أعلى