[

القردُ والغيلم

القردُ والغيلم

   يحكى أنّ غيلمًا كان له صديقٌ من القرود وكان يحبه كثيرًا ، وكان لهذا الغيلم زوجةٌ أنانيّةٌ تغار كثيرًا.

   ذات يوم ، شعرت السّلحفاة بالغيرة الشّديدة من القرد ، وظنت أنّ زوجها يحبّه أكثر منها . فتوقفت عن الطّعام حتى أصابها الهزال . وأوهمت زوجها أنها مريضة ، وأقنعته ، بمساعدةِ صديقةٍ لها ، أنه لا سبيل لشفائها إلا بإحضار قلبِ قردٍ لتُداوى به.

   فكر الغيلم كثيرًا ولم يجد أمامه غير قلب صديقه ، عزَّ عليه الأمر كثيرًا ، ولكنه عزم أخيرًا على قتل صديقه ونزع قلبه عندما وجد حالة زوجته تشتد . عندها دعاه إلى منزله . وفي الطّريق ، أخبره القصة , فخاف القرد ولكنّه ظلّ متماسكًا ، وفكّر في حيلةٍ تخلّصه من هذا المأزق ، ثم قال: ” ليتك أخبرتني قبل ان تأتي ، فقد نركتُ قلبي معلّقًا بالشّجرة ، فنحن معشر القرود لا نأخذ قلوبنا معنا . ” فقال الغليم ” وما العمل الآن ؟ ” فرد عليه القرد : ” إسبقني أنت وأنا وما العمل الآن ؟ ” فرد عليه القرد : ” إسبقني أنت وأنا سأعود لأحضر قلبي ثم ألحق بك “. وصدّق الغيلم كلام صديقه الذي لم يلحق به .

   وهكذا تخلّص القرد من هذه الورطة بذكائه وحكمته ، وماتت السّلحفاة بسبب حقدها وأنانيتها وامتناعها عن الطّعام ، وعاش الغيلم وحيدًا بسبب غبائه وقلة وفائه.

من كتاب كليلة ودمنة

إقرأ نص القرد والغيلم  جيدًا ثم أجب عن الأسئلة التالية

1 -وثق  النص بمستنداته الثّلاث:
2 – ما الذي دفع السلحفاة للتوقف عن الطّعام؟
3 – ما هو العلاج الذي أقنعت السّلحفاة زوجها به لتشفى من مرضها؟
4- هل اقتنع الغيلم بكلام زوجته؟وما الدليل على ذلك؟
5 – ما العبرة التي تعلمتها من هذا النص ؟
6- استخرج من النص معاني وأضداد المفردات التالية:
اعتقدت =                        تعالج =

عدو ≠                            يكره ≠
7- اكمل مخطط الأقصوصة

الوضع الأول: عيش الغيلم مع زوجته وصديقه بسلام.

العنصر المبدل:

المشكلة: توقف السلحفاة عن الطّعام، ومحاولة وهم زوجها بضرورة إحضار قلب قرد للمداواة.

الحل:

الوضع الأخير : نجاة القرد وبذكائه ، وعيش الغيلم وحيدًا بعد موت السّلحفاة.

8- ما هو نوع النص؟ عرف به

9 – حدد السبب والنتيجة في الجملة التّالية ثم ألف على مثالها :
فكّر القرد غي حيلةٍ ليتخلص من هذا المأزق.

السبب:

النتيجة :

الجملة المماثلة:


10 – لو كان لكَ صديقٌ عزيزٌ، هل ستغدر به يومًا ما إذا اضطررت ؟ علّل إجابتك

انتقل إلى أعلى