[
الفلاحون

الفلاحون

الفلاحون

مشهدٌ أثار انتباهي ، وجعلني أتوقّف عن اللّعبِ ، لوقتٍ ليسَ بالقصيرِ، إنّه مشهدٌ لمجموعةٍ من الفلّاحين يعملون في الأرض. تركْتُ الطّبيعةَ وجمالها الرّبيعيّ البديع ، ومناظرها الخلاّبة، تركْتُ نزهتي بين الأزهار ، وجلسْتُ على صخرةٍ أراقبهم .

كانَتْ أجسادُهم قويّةً ، وسواعدُهم مفتولة. رأيْتهم يعملونَ في الأرضِ دون مللٍ أو ككل . كانتِ الشّمسُ القويةُ تلفحُ وجوهَهم ، والعرقُ يتصّببُ منهم . إنّهم يعملونَ بإخلاصٍ ووفاءٍ ، ليجعلوا من أرضِنا حدائقَ غنّاء .

منهم من ينكشُ الأرضَ ، ومنهم من يسقي الزّرعَ ، وأيضًا هناك من يغرسُ الشّتول. الكلُّ يعملُ بجدّ ونشاطٍ واهتمام . يستغلّون كلّ دقيقةٍ من وقتِهم ، لإنجازِ عملهم باندفاعٍ وإرادةٍ وتصميم . فمحبّتهم لمهنتهم هي الّتي تدفعُهم إلى ذلك الإخلاصِ والتّضحيةِ ، لأنّ محبّة المهنة هي أساس النّجاح.

فكرتين عن“الفلاحون”

  1. نص رائع غني بمفردات جميلة..يتالف من جمل سهلة وقصيرة … تفي بالمهمة و تنقل المرء الى عالم النص وكأنه هو من يتنفس دهشة كاتب هذا النص ويعيش الشعور نفسه الذي يعيشه من ابدع في ترتيب كلمات هذا النص الجميل…

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى