[

الغراب والثّعلب

الغراب والثّعلب

    في أحد أيّام الصّيف الحارّة ، بحث الغراب الطّيب طويلاً عن طعام له في الغابة ، وبعد تعبٍ وجهد ، حصل على قطعة جبنٍ ، فطارَ بها ، فحطَّ على شجرةٍ باسقة.

    فجأةًّ ، أتى الثّعلب الجائع المخادع ، وأراد أن يأخذ قطعة الجبن من الغراب ، ولكنه لا يستطيع تسلّق الشجرة ، فاحتال عليه ليأخذها منه وقال له :” أيّها الغراب ؛ إنّ غناءك يُطرب القلب فيرقص ، ويعيد البسمات الميتة إلى الحياة ويشفي الهموم المريضة ، فهلّا غنّيتَ لي ؟ فلقد سمعت أنّ صوتك جميل يشبه صوت العود ” ، عندها فتح الغراب فمه مسرورً ليغنّي فسقطت قطعة الجبن منه . التقطها الثَّعلب فرحاً وابتلعها أمام الغراب الّذي ندم أشدّ النّدم وأدرك أنه لا يجب أن يثق بالغرباء أبداً وأن يحذر منهم لأنَّه قد يتعرض للخطر والخسارة.

جان لا فونتين من كتاب : الأساطير

إقرأ النّص جيدًا ثم أجب عن الأسئلة التّالية

1 – وثق النص بمستنداته الثّلاثة

2 – استخرج من النص معاني وأضداد المفردات التالية:

فتش =                          راحة ≠ 

المحتال =                       الرّبح ≠ 

3 – ماذا طلب الثّعلب من الغراب؟ولماذا؟

4 – هل نجحت حيلة الثّعلب؟ علّل ذلك؟ 

5 – أذكر العبرة من هذه القصة:

6 – اكمل مخطّط الأقصوصة

الوضع الأول: وجد الغراب قطعة جبن فطار بها الى الشّجرة.

العنصر المبدل:
المشكلة : لا يستطيع الثعلب تسلق الشجرة الباسقة وخداعه للغراب .
الحل: طلب الثّعلب من الغراب أن يغني له.
الوضع الأخير:

7 – عين أركان التشبيه في الجملة الآتية
صوتك جميلٌ مثل صوت العود.المشبه:
المشبه به:
أداة التشبيه:
وجه الشبه:

8 – حدد السبب والنتيجة في الجملة التالية:
“احتال الثّعلبُ على الغراب لِيأخذ قطعة الجبن”
السبب:
النتيجة:

9 – كيف ستتصرف إذا جاء إليك رجلٌ غريبٌ وطلب منك أن تذهب معه لترشده إلى الطريق ، لأنه ضائع؟ علّل إجابتك

 

القصة بأسلوب وصفي

الغراب والثّعلب

    في أحد أيام الصيف شديدة الحرارة، وقف غراب اسود الريش، ذو منقار اصفر رفيع، وجسم ممتلئ، تبدو عليه علامات الطيبة والصدق والتسامح، وقف على شجرة عالية كثيرة الأغصان في وسط حديقة جميلة، اشجارها كثيفة، وارضها فسيحة خضراء تكثر فيها الطيور المغردة، والزهور الملونة ، وقد وضع في فمه قطعة جبن صفراء، وفي تلك الأثناء مر ثعلب رمادي الفراء، عيناه غائرتان ، وفكه كبير، واسنانه حاده، وجسمه نحيل من شدة الجوع، يبدو عليه المكر والحيلة والدهاء.

   أراد الثعلب خداع الغراب للحصول على قطعة الجبن؛ولأنة يعلم أن الشجرة عالية، وهو لا يستطيع الطيران للوصول إلى الغراب، طلب منه ان يغني ليستمتع بصوته الجميل، وما ان فتح الغراب فمه حتى وقعت قطعة الجبن في فم الثعلب الذي جرى وهو يشعر بالفخر والانتصار.

انتقل إلى أعلى