[

العودة إلى المدرسة

العودة إلى المدرسة

انتهت العطله الصيفيه وبدأ العام الدّراسي الجديد وها هو سامي يقوم بإعداد نفسه لهذا اليوم ، فيشتري مع أمّه اللّوازم المدرسيه وعند المساء يُسرع إلى النّوم حالمًا بسنةٍ دراسيهٍ جديدة ينتقل فيها الى صفّ أعلى . رنّ منبه السّاعة فرقصت معه دقات قلبه فرحًا واشتياقًا لصفّه الجديد.

في اليوم الدّراسي الأول ، ذهب سامي إلى المدرسة نشيطًا فرحًا لأنه سيلتقي برفاقه وبعد ان التقي بهم بادلهم التّحية ثم دخلَ بانتظام الى صفه . فاستقبلته معلّمة اللّغة العربية ببسمةٍ وترحيبٍ … ثم تلتها معلّمه اللّغه الأجنبية فأعجبته كثيرًا … وما إن قُرع جرس الفرصة حتى راح صديقه شادي يسأله عمّا فعله في الصّيف فقال له : ’’ قضينا أنا وعائلتي العطلة عند جدّتي في القرية ، كنت أتنزه بين الحقول المطرّزه بالخُضرة والبساتين المليئة بالثّمار‘‘.

وأخيرًا عادَ إلى البيت وهو يقول لنفسه : ما اجملَ يومي الاول في المدرسه !

انتقل إلى أعلى