[

الصوص الذكي

الصّوص الذّكي

في صَباحِ يومٍ مِنَ الأيّام ، وبَيْنَما كان الصّوصُ في الحديقة يَبْحَثُ عن حُبوبٍ ، شاهَدَه الهرُّ المُخادعُ من بعيدٍ ، ففكَّرَ بِحيلةٍ لِيأْكُلَهُ : وَضَعَ بعضَ الرّيش على يَدَيْهِ ، وعلَّقَ على فمِهِ منقارًا وحَمَلَ معه بَعْضَ الحُبوبِ اللّذيذة لِيُصْبِحَ مِثْلَ الدّجاجةِ ، ثُمَّ اقترب مِنَ الصّوصِ وقال : تعالَ يا صَغيري وكُلْ من هذه الحبوبِ اللّذيذة.

فكّرَ الصّوصُ وفكّرَ ثُمّ قال : لا يوجد دجاجةٌ لها ذنبٌ طويلٌ وأذنان كبيرتان.

فصرخَ للدّيك لِيُنْقِذَهُ وبِسُرعةٍ جاء الدّيكُ فما كان من الهرّ إلّا أن هربَ خائفًا بعدَ أن تساقطَ الرّيشُ عن جِسْمِه .

وفي النّهاية تعلّمَ الهرُّ المخادعُ درسًا وهو أن لا يحاول الإحتيالَ على أحدٍ .

انتقل إلى أعلى