[

الرّبيع

أقبل الرّبيع ولبست الطّبيعة ثوبها الأخضر . نبت العشب في كلّ مكان  ، والحيوانات الّتي أمضت فصل الشّتاء في المزراب خرجت الآن جذلةً إلى الحقول والمراعي تملأ بطونها من خيرات الأرض.

تركتُ المنزل وقصدتُ سهلًا زهتْ ألوانه ، فبات حسنه وكأنه سجادة خضراء مزركشة . جلستُ هناك أمتعُ نفسي بالهدوء . لقد سكت كلّ شيء ما خلا البلبل .

تأملت المكان فعرفت أنّ الرّبيع فصل الولادة والحياة.

انتقل إلى أعلى