[

الرحمة

الرحمة

وجد سمير سلحفاة تزحف في حديقة الدار، فتناولها بيده ، فأغلقت درعها . جرب سمير ان يفتح الدرع ، ويخرج السّلحفاة ، فلم يقدر . اخذ حجرًا ، وصار يضرب الدرع به.

رآه ابوه فقال له : لا تكن قاسيًا على الحيوان يا سمير !
هات السّلحفاة وضعها قرب الموقد .

أخذ سمير السّلحفاة ، ووضعها قرب الموقد ، وإذا بها تخرج رأسها ، وأرجلها وتزحف بهدوء .

شكر سمير والده , ولم يعد يقسو على الحيوان .

أسئلة حول النص

أ ) اين كانت تزحف السلحفاة ؟

_____________________________
ب) لماذا كان يضرب سمير الدرع بالحجر ؟

____________________________
ج) في أي فصل حدثت هذه القصة ؟

____________________________
د) ماذا تتعلم من هذا الدرس ؟

_____________________________

انتقل إلى أعلى