[

التاء في اخر الاسم واخر الفعل

دخل بسامٌ حديقةً كبيرةً في عمشيت ، فلفت نظره مشهد أوراق الشّجيرات وقد ذبلت ، فصار يملأ دلوه من الجدول ويسقيها لينقذها من الموت . وفي اليوم التّالي ، عاد بسامٌ مع بعض الفتية إلى الغابة فإذا بالنّبات أخضر كسابق عهده ، فقال في نفسه بفخرٍ : ” لقد قمتُ بعملٍ جيد “.

انتقل إلى أعلى