[

الألف الملفوظة غير المكتوبة

لم يكن باستطاعتنا إخوتي وأنا أن نجلس أمام شاشة التّلفاز ونشاهد مثل هذه الأفلام والبرامج الّتي تشاهدونها اليوم ، إلا عشية يوم العطلة . أما في أيام المدرسة فكانت والدتي تمنعنا من الجلوس إلى هذا الجهاز كما تفعلون أنتم الآن . لذلك كنّا ننعم بصحّة جسدّيةٍ أفضل مما تتمتعون بها أنتم . عندما أراكم تطيلون الجلوس أمام شاشة التّلفاز أفكر كيف سيطر على عقولهم . ألا تعون أضرار هذا الجهاز ومخاطره؟

انتقل إلى أعلى